الأتصال علي الخط الساخن 01033339470


‏الحلبة‬

هل صحيح ان الحُلبة فاتحة للشهية ؟؟؟
وماهو افضل وقت لتناولها ؟؟؟
الجواب 11013352_1576853935872871_4045040378305614308_n
نعم تساعد الحلبة في فتح الشهية , وتؤخذ بعد الأكل حسب الغذاء الميزان لقول الله تعالى كلوا واشربوا والحلبة مما يشرب ولذلك تكون بعد الأكل إلا إذا تم وضعها في الحلويات فيمكن أن تؤخذ مع الأكل أو قبل لانها تصبح من جنس الأكل واالله ولي التوفيق

هل الميل لاكل الفواكه مؤشر على نقص العناصر؟

انني اتناول فاكهه الاناناس والموز والخوخ بشراهه فهل ذلك مؤشرا لنقص عنصر او يدل علي شيء ؟

صحة وعافية هي تحب هذه الفواكه ليس أكثر وهذه نعمة من الله سبحانه وتعالى , فمعظم الأطفال اليوم يميلون لتناول الأطعمة الضارة والمصنعة والتي تحتوي على كثير من المواد الكيميائية فالفواكه مفيدة لها وعندما ترينها تقبل عليها ” قولي ماشاء الله لا 10386269_1567342326824032_4750302920351381823_nقوة إلا بالله العلي العظيم ” ولا تذكري ذلك أمام الناس , نسأل الله تعالى أن يحفظ ابنتكم ويرعاها وأن يجعلها من الصالحات وقرة عين لك ولوالدها

#‏الزيتون_وزيت_الزيتون‬

 

هل تعلم ان زيت الزيتون أفضل في تأثيره العلاجي من الزيتون ؟؟
تابعوا معنا التفصيل
Larbi Hamri
هل هناك فرق يا دكتور بين الزيتون و زيت الزيتون من حيث القيمة الغذائية و الاستشفائية  1514587_1562797593945172_7734836126654073464_n
الجواب
زيت الزيتون أفضل لأنه يحتوي على خلاصة الزيتون وهذا يعني حتى أحصل على ملعقة واحدة من زيت الزيتون قد أضطر إلى عصر أكثر من ثلاثين حبة من الزيتون , فسؤالي الآن أيهما فيه أكثر موادا مركزة ملعقة من زيت الزيتون أم حبة زيتون واحدة ؟ والجواب عندكم , ولذلك أقول زيت الزيتون أفضل في تأثيره العلاجي بإذن الله من الزيتون لوحده

اخوكم احمد رضــــــــــوان

مشكلة إيذاء المسنين

قد يمثّل إيذاء المسنين عملاً فريداً أو متكرّراً، أو امتناعاً عن اتخاذ الإجراء المناسب، يحدث ضمن أيّة علاقة يُتوقع أن تسودها الثقة ممّا يتسبّب في إلحاق ضرر أو كرب بالشخص المسن.
ويشكّل هذا النوع من العنف انتهاكاً لحقوق الإنسان ويشمل الإيذاء الجسدي والجنسي والنفسي والعاطفي والمالي والمادي، والهجر، والإهمال، وفقدان الكرامة والاحترام بشكل كبير.

نطاق المشكلة
إيذاء المسنين من المشكلات الصحية العمومية المهمة. وفي حين لا يوجد إلاّ القليل من المعلومات الخاصة بحجم إيذاء الاشخاص المسنين، لاسيما في البلدان النامية، حبث يبلغ ما بين 4 -6% من المسنين عن تعرضهم الشديد للإيذاء خلال شهر التقصى حسب التقديرات.غير أنّ المسنين غالباً ما يبدون بعض الخوف في إبلاغ أسرهم أو أصدقائهم أو السلطات بما يتعرّضون له من ضروب الإيذاء.
ومن الملاحظ أيضاً شحّ البيانات الخاصة بحجم المشكلة في مؤسسات مثل المستشفيات أو دور رعاية المسنين أو غيرها من مرافق الرعاية الطويلة الأجل.
بيد أنّه بدا من مسح أجري بين العاملين في دور رعاية المسنين في الولايات المتحدة الأمريكية أنّ معدلات تلك الظاهرة قد تكون مرتفعة:
· شهد 36% منهم، العام الماضي، حادثاً 1 على الأقل من حوادث الإيذاء الجسدي الموجه ضدّ المرضى المسنين؛
· ارتكب 10% منهم عملاً 1 على الأقل من أعمال الإيذاء الجنسي الموجهة ضدّ المرضى المسنين؛
· اعترف 40% منهم أنّهم يمارسون الإيذاء النفسي تجاه المرضى.
وتشمل أعمال الإيذاء التي تُرتكب في المؤسسات تقييد المرضى جسدياً، والمساس بكرامتهم- كتركهم في ملابس متسخة مثلاً- والخيارات المتعلقة بالشؤون اليومية، والتعمّد في عدم تزويدهم بخدمات الرعاية الكافية (كتركهم يُصابون بقروح الضغط)، وإعطاءهم الأدوية بشكل مفرط أو بشكل ناقص وحجب الأدوية عنهم، والإهمال والإيذاء العاطفيين.
ويمكن أن يؤدي إيذاء المسنين إلى تعريضهم لإصابات جسدية- من خدوش وكدمات إلى كسور في العظام وإصابات في الرأس تتسبّب في حالات عجز دائمة- وآثار نفسية خطيرة تدوم فترات طويلة أحياناً وتشمل الاكتئاب والقلق.
ويمكن أن تكون آثار الإيذاء خطيرة بوجه خاص على المسنين نظراً لهشاشة عظامهم وطول فترة نقاهتهم. وعليه فإنّه يمكن حتى للإصابات الطفيفة نسبياً إحداث أضرار خطيرة ودائمة، أو إحداث الوفاة في بعض الأحيان.
ومن المتوقع تزايد عدد حالات الإيذاء على الصعيد العالمي لأنّ كثيراً من البلدان يشهد زيادة سريعة في أعداد المسنين الذين قد لا تُلبى احتياجاتهم على النحو الكامل نظراً لقلّة الموارد.
وتشير التنبؤات إلى أنّ الفئة العمرية 60 سنة فما فوق من سكان العام ستشهد، بحلول عام 2025، زيادة بنسبة تفوق الضعف، أي من 542 مليون نسمة في عام 1995 إلى نحو 1.2 مليار نسمة.

أتصل الأن