الاكتئاب أكثر شيوعا عند الكبار ، وهو العدو الأول لهم ، ويحدث حينما يقع الإنسان تحت ظروف نفسية ضاغطة ، فيشعر بفقدان الطاقة وعدم القدرة على مركز مركز مركز الحياة والإحساس بالدونية ، وتأنيب الضمير ، مع صعوبة التركيز ، وفقدان الشهية للطعام ، والانشغال بالأفكار السوداء . إن نسبة من الإشخاص الطبيعيين قد تصل إلى 25% يصابون بالاكتئاب البسيط ، وهوما يعرف باعتلال المزاج نتيجة ضغوط مركز مركز مركز الحياة ، وهي تقلبات مزاجية تحدث خلال سنوات حياتهم وليست اكتئابا مرضيا .
ومع أنه يقال ظان للعوامل الوراثية دورا في حدوث الاكتئاب إلا أن ذلك لم يثبت علميا حتى الآن وأغلب حالات الاكتئاب تحدث للأناث اللاتي يعشن بمفردهن ، وعادة من كن في سباق عهدهن من المتعجرفات المتغطرسات كثيرات الشك .
ويأتي الاكتئاب المرضي بدون أى ضغوط للحياة ، وأهم أعراضه فقدان القدر ة على السعادة ، أو فقدان الاهتمام بالأشياء التي كانت تسبب السعادة قبل ذلك ، وقد يشعر الإنسان أنه مذنب ، وأنه يستحق العقاب ، أو أنه بلا قيمة أو فائدة ، ولا يستحق مركز مركز مركز الحياة ، ويصاب المرضى بالإحباط والعزوف عن المشاركة في الأنشطة اليومية ومركز مركز مركز الحياة الاجتماعية ، وفقدان الاهتمام بالمظهر العام ، وفقدان الإحساس بالقيمة الذاتية .
وغالبا ما يصاحب الاكتئاب قلق نفسي ، ويحدث خللكيميائي في المواصلات العصبية بالمخ مثل نقص السيروتونين والنورادرينالين والدوبامين .
وقد يشعر المريض بالتعاسة إلى حد البكاء ، ويعاني من النوم المتقطع مع الاستيقاظ المبكر جدا ، منهكا فاقدا للطاقة . فالذين يعانون من الاكتئاب ينعدم لديهم الرغبة في ممارسة أى نشاط رياضي ، أو اجتماعي ، ولا يعتنون بصحتهم .
إن وضع سن معينة للتقاعد الإجبارى يحد من النشاط الجسمي والذهني ، وهو أحد الأسباب المهمة لحدوث الاكتئاب عند الكثيرين .

كيفية الوقاية من الاكتئاب :

• تجنب الوحدة ، فالوحدة كرب عظيم ومن شأنها أن تحدث الاكتئاب ، وتقلل المناعة وتؤدي إلى الشعور بالخوف ، واليأس ، والعزلة ، والسأم ، والشك في النفس وممارسة الأنشطة الاجتماعية العامة تكسر الإحساس بالوحدة .
• حاول أن تنوع اهتمامك ، واخرج إلى الناس واقترب منهم ، وامتزج معهم .
• التخطيط لحياتك يحميك من أن يأخذك فقد الاشياء العزيزة على غرة . فمثلا خطط لما بعد تقاعدك عن العمل ، كبدء عمل جديد أو الانخراط في العمل التطوعي أو الهوايات .
• ممارسة التمرينات البدنية المنتظمة يجعل الجسميفرز الاندورفين الذى يواجه الكرب .
• لا تشغل نفسك بالمشاعر السلبية ، وأجعل تفكيرك يدور في إطار ايجابي يسمح لك بتوجيه طاقتك لايجاد حلول للمشاكل ، بدلا من الشعور بالإحباط والاكتئاب .
• لا تمكث في مكان واحد طول اليوم ، ولا تستلق في الفراش ، واخرج من المنزل وقابل أناس آخرين.
• اشحذ قدراتك على الدوام ، بالاشتراك في النشاط الاجتماعي والرحلات . علينا أن ننتهز الفرص للعب والمرح والسفر والسياحة ، وأن تتسع دائرتنا الاجتماعية .
• إقرأ مجلات أو كتبا شائقة أو شاهد أفلاما كوميدية محببة إليك .
• اشغل نفسك بهواية ما .
• لا تسترجع الذكريات السيئة ، ولكن عدد مكاسبك في أثناء حياتك وأذكر الأوقات السعيدة التي مرت بك ، ولا تشعر بالمخاوف من المستقبل .
• إعرف عدوك أو من يكدر صفوك ويسبب لك حالة الاكتئاب ، واعمل على تجنبه , أو غير ردود أفعالك تجاهه .
• سامح نفسك .
• احط نفسك بديكور بهيج .
• استمع الي الموسيقى الهادئة .
• قوي ايمانك بالله داوم على قراءة الكتب المقدسة التي تمنحك احساسا بالراحة والاطمئنان بالنفس .

الشعور بالوحدة عند الكبار :

يولد الاحساس المؤلم بعدم التمتع بعلاقات فيها اخذ وعطاء وتصل نسبة مسنين الذين يعانون من الوحدة حوالي 30% ، والوحدة كرب عظيم يساهم في حدوث الاكتئاب أو الإدمان .
ان الوحدة والعزلة الاجتماعية قد تسبب ضمورا في خلايا المخ في حين أن الحب والتعاطف والتواصل مع الأخرين والمساندة الاجتماعية توقف هذا الضمور وتساعدعلى تكوين خلايا وموصلات عصبية جديدة .
وأكثر من يصابون بالوحدة الطاعنون في السن والأرامل والمعاقون والمهاجرون والمحجوزون بالمؤسسات . ومن أهم أعراض الوحدة الخوف – الأسى – اليأس – الشعور بالفراغ والعزلة – السأم – الشك في النفس .

كيفية التغلب على الشعور بالوحدة :

• الخروج الى الناس والاقتراب منهم والعمل معهم .
• الكف عن انتقاد الآخرين واتهامهم .
• تربية الحيوانات الاليفة .
• ممارسة مركز مركز مركز الحياة الاجتماعية والقيام برحلات جماعية .